استطلاع: المعارضة في تركيا لن تستطيع تشكيل الأغلبية دون حزب الشعوب الديمقراطي

رغم محاولات إقصائه عن المشهد السياسي في تركيا، إلا أنّ استطلاعات الرأي الدورية التي تجريها بعض المؤسّسات في تركيا، أظهرت أهميةَ دورِ حزب الشعوب الديمقراطي في ترجيح كفة المعارضة ضد التحالف الحاكم في الانتخابات المقبلة، مبينةً أنه من بين أربعة أحزاب فقط تستطيع تجاوز العتبة الانتخابية لدخول البرلمان.

استطلاعات كشف أحدثها والذي أجرته شركة “غازيجي” للدراسات، أن التحالف الحاكم المكون من حزب العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية، يشهد مزيداً من التراجع في شعبيته، ولن يكون قادراً على تجاوز نسبة تسعةٍ وثلاثين فاصلة ستة في المئة من أصوات الناخبين كأعلى تقدير.

استطلاع غازيجي كشف أيضاً أن أحزاب المعارضة لن تكون قادرة على تشكيل الأغلبية في أي انتخابات قادمة من دون حزب الشعوب الديمقراطي، مشيراً إلى أن غالبية تلك الأحزاب لن تكون قادرة على تجاوز العتبة الانتخابية التي تمكنها من دخول البرلمان.

ووفقاً للاستطلاع فإن حزب العدالة والتنمية الحاكم لم يمنحه المصوتون سوى ثلاثين فاصلة أربعة في المئة، مقابل ثمانية وعشرين فاصلة اثنين في المئة لحزب الشعب الجمهوري، وأحد عشر فاصلة ثلاثة في المئة لحزب الخيِّر، بينما صوّت لصالح حزب الشعوب الديمقراطي عشرة فاصلة واحد في المئة، في حين لم تحصل الأحزاب الستة الأخرى على نسبة عشرة بالمئة التي تخولها دخول البرلمان، بما فيها حزب الحركة القومية.

ومع تفاقم الأزمة المالية والاقتصادية في تركيا، كشفت نتائج أكثر من مئة استطلاع للرأي أجرتها إحدى وعشرون شركة أبحاث العام الماضي، بعضها مقربة من النظام التركي، أن تحالف المعارضة مع حزب الشعوب الديمقراطي سيتفوق على التحالف الحاكم في أيِّ انتخاباتٍ مقبلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort