استضافة مؤتمر إنساني دولي بشأن غزة في الأردن بالحادي عشر من الشهر الجاري

في ظل أزمةٍ إنسانيةٍ توصف بالكارثية يشهدها قطاع غزّة، وتعثّرِ دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع، أعلن الديوان الملكي الأردني، أن الأردن سيستضيف مؤتمراً دولياً للاستجابة الإنسانية الطارئة بقطاع غزة في الحادي عشر من الشهر الجاري.

الديوان الملكي الأردني قال في بيانٍ، إنّ المؤتمر يُعقد بتنظيمٍ مشتركٍ من الأمم المتحدة والأردن ومصر، وبدعوةٍ من العاهل الأردني عبد الله الثاني، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويُشارك في المؤتمر قادة دول ورؤساء حكومات من المنطقة والعالم، ورؤساء منظماتٍ إنسانية وإغاثية دولية، بهدف تحديد سبل تعزيز استجابة المجتمع الدولي للكارثة الإنسانية في قطاع غزة، بحسب البيان.

ويسعى المؤتمر وَفقاً للبيان إلى تحديد الآليات والخطوات الفاعلة للاستجابة، والاحتياجات العملياتية واللوجستية اللازمة في هذا الشأن، والالتزام بتنسيق استجابة موحدة للوضع الإنساني في قطاع غزة.

ويتزامن ذلك مع إعلان الأمم المتحدة أن المساعدات الإنسانية التي يُسمح بإدخالها إلى قطاع غزة لا تصل إلى جميع المدنيين، محذرة من خطر عودة المجاعة إلى بعض مناطق القطاع، ومتهمة في الوقت نفسه إسرائيل بعدم الإيفاء بواجباتها القانونية حول إدخال المساعدات.

يأتي ذلك، بعد أن أفاد موقع “أكسيوس” الأمريكي يوم الخميس، أن الولايات المتحدة تُخطط لعقد لقاء الأسبوع المقبل في العاصمة المصرية القاهرة بين مسؤولين أمريكيين ومصريين وإسرائيليين، لبحث إعادة فتح معبر رفح بين مصر وقطاع غزة، ووضع خطة لضمان أمن الحدود بين مصر وجنوب القطاع.

قد يعجبك ايضا