استشهاد مدنيين اثنين في قصف للنظام على محاور عدة جنوب شرق إدلب

لا يلوح في الأفق بأن النظام السوري على وشك إنهاء الهجمات ضد الفصائل المسلحة في شمال غربي سوريا، التي اصبحت على أشدها.

المرصد السوري لحقوق الانسان أكد أن محاور عدة بريف ادلب الجنوبي الشرقي شهد معارك كرّ وفرّ بين قوات النظام السوري والفصائل المسلحة، وسط قصف جوي وبري مكثف تنفذه قوات النظام على المحاور ذاتها.

المرصد السوري قال ان عمليات القصف الجوي والبري للنظام السوري اسفرت عن استشهاد مدنيان اثنان في قرية تل كرسيان بريف ادلب الجنوبي الشرقي.

قوات النظام وبمشهدها الاعتيادي من القصف الجوي والبري المكثف على المنطقة العازلة، تعود لتستهدف بالقذائف المدفعية والصاروخية محاور سروج ورسم الورد واسطبلات التي تشهد عمليات سيطرة متبادلة مع الفصائل المسلحة.

وارتفع عدد الذين قتلوا جراء المعارك المتواصلة في المنطقة العازلة إلى 51 عنصراً من قوات النظام السوري، و45 من عناصر الفصائل المسلحة.

النظام يتصدى لطائرات مسيرة للمسلحين في محيط مطار حماة العسكري

وفي حماة، أفادت وسائل الإعلام الرسمية التابعة للنظام السوري أن المضادات الأرضية التابعة لقواتها تصدت لطائرات مسيرة تابعة للفصائل المسلحة في محيط مطار العسكري

هذا وتحدثت مصادر محلية عن سماع دوي انفجار جراء استهداف إحدى الطائرات المسيرة التي حاولة الاقتراب من المطار بالمضادات الجوية التابعة للنظام السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort