استشهاد عشرة مدنيين بقصف على ريفي حلب وإدلب

استُشهد عشرة مدنيين، جراء قصف طائرات النظام السوري وروسيا، على ريفي حلب وإدلب ضمن المنطقة العازلة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن القصف استهدف بلدة كفروما بريف إدلب الجنوبي، وقرية البوابية بريف حلب الشمالي، فيما قصفت الطائرات الروسية مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب.
وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود أكثر من خمسة وعشرين جريح بينهم أطفال، حالات البعض منهم خطرة.
من جانب آخر، اعتقلت هيئة تحرير الشام الإرهابية، ناشط إعلامي من منزله في قرية ابين بريف حلب الغربي، وسط مناشدات الأهالي للإفراج عنه بحسب المرصد السوري.
وكانت الهيئة المدعومة من الاحتلال التركي، اعتقلت في وقت سابق من الشهر الحالي، عدداً من السوريين الذين رحلتهم السلطات التركية في إطار حملتها الأخيرة ضد اللاجئين.

قد يعجبك ايضا