استشهاد طفل وإصابة آخر بقصف للاحتلال التركي على تل رفعت

ما تزال مناطقُ تل رفعت بريف حلب الشمالي ومناطق عدّة بريف منطقة عفرين المحتلة شمال غربي سوريا، تتعرّض لقصفٍ عشوائيّ شبه يومي من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له.

ونتيجةُ القصفِ على بلدةِ تل رفعت، استُشهد طفلٌ يبلغ من العمرِ خمس سنوات، فيما أصيب طفلٌ آخر بجروح تمّ نقله إلى مستشفى آفرين في ناحية فافين لتلقي العلاج.

الاحتلال التركي وسع نطاق استهدافه في محيط تل رفعت ومناطق أخرى بريف حلب الشمالي، حيث امتدّ القصف الصاروخي والمدفعي ليشمل قرى شيخ هلال وكفرنايا.

الاحتلال التركي يقصف مناطق في عفرين بالأسلحة الثقيلة
قصف الاحتلالُ التركي والفصائلُ الإرهابية، طالَ أيضاً قرى صوغانكي وآقبيه وبينة في ناحيةِ شيراوا بريف عفرين، بالإضافةِ لقصفٍ مكثّفٍ طالَ كلّاً من الإرشادية وتل مراش وشوارغة وتنب في ناحيةِ شرا بالصواريخِ والمدفعية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ومنذ احتلال منطقة عفرين السورية قبلَ أكثرَ من عامين، نفّذ الاحتلال التركي آلاف الضربات الصاروخية والمدفعية بريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي ضد المناطق الآهلة بالسكّان، وأسفرت إحدى تلك الضربات في الثاني من كانون الأول الفائت، عن مجزرة بتل رفعت خلّفت عشرة شهداء مدنيين ثمانية منهم أطفال، وأصيب عدد آخر بجروح، معظمهم من مهجّري عفرين.

ankara escort çankaya escort