استشهاد أربعة مدنيين في قصف للنظام السوري على ريف إدلب الجنوبي

لا يزال التصعيد العسكري سيد الموقف ضمن المنطقةِ العازلة شمال غربي سوريا، حيث يستمرُ القصف المكثف المترافق مع اشتباكاتٍ عنيفة بين قواتِ النظام السوري والفصائلِ المسلحة.

المرصدُ السوري لحقوق الانسان وثقَ استشهادَ أربعة مدنيين جراء القصف الجوي من قبل النظام السوري وحليفته روسيا على مناطقَ متفرقة من الريف الادلبي.

قواتُ النظام وبدعمٍ من القواتِ الروسية تمكنت من السيطرة على مناطقَ في المحاورِ الغربية والشمالية الغربية لمدينةِ خان شيخون جنوب إدلب وذلك بعد اشتباكاتٍ عنيفة مع الفصائلِ المسلحة.

وأسفرت المعاركُ والقصف المتبادل عن مقتل سبعة وعشرين عنصراً من قواتِ النظام والفصائلِ المسلحة، بالإضافة إلى إصابةِ العشرات بجروح.

في المقابل قالت قواتُ النظام السوري انها اقتحمت تل النار الاستراتيجي الواقعة شمالي غربي خان شيخون فضلاً عن بسطت سيطرتها الكاملة عليها بعد معاركَ عنيفة قتل فيها عشراتُ المسلحين.

مصادر: خسائر فادحة للنظام في العمليات العسكرية بمحيط إدلب

من جهةٍ أخرى أكدت مصادرٌ روسية، أن حصيلةَ العمليات العسكرية في محيطِ مدينة إدلب كانت فادحة بالنسبة لقوات النظام السوري، ونقلت صحيفة كوميرسانت الروسية، عن مصادرَ أن نحو 160 عسكرياً سورياً قتلوا خلال الأيام العشرة الأخيرة، وأن عشرات المدنيين تعرضوا لإصابات بسبب الهجمات التي شنها المسلحون في إدلب على مناطقَ مجاورة.

قد يعجبك ايضا