استسلام قيادي من حركة الشباب الإرهابية لقوات الجيش الصومالي

ذكرت وسائلُ إعلام صومالية أن قيادياً بارزاً من حركة الشباب الإرهابية، استسلم الخميس للجيش الصومالي في مدينة بيدوا، عاصمة ولاية جنوب غرب الصومال.

ووفقًا لوكالةِ الأنباءِ الصومالية الرسمية فإن الإرهابي القيادي يدعى محمد نور محمد، وهو مسؤولٌ عن جمعِ الإتاوات من المزارعين والرعاة.

كما كان القيادي عضواً في التنظيم الإرهابي لسبع سنوات، وشارك في معاركِ الحركةِ ضد الجيش الصومالي، بحسب الوكالةِ.

واستسلمت مؤخرًا قياداتٌ في مستوياتٍ مختلفةٍ من حركة الشباب للحكومة الصومالية، عقب تكثيف الجيش عملياتِهِ العسكريةَ ضد معاقل الحركة الإرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort