استدعاء رئيس الحكومة اللبنانية وثلاثة وزراء سابقين في قضية انفجار مرفأ بيروت

رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب

فصل جديد في قضية انفجار مرفأ بيروت يفتح مع اعلان المحقق العدلي في القضية، القاضي طارق بيطار استجواب رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، دون تحديد موعد محدد لذلك.

ويتزامن هذا الاستجواب مع إطلاق بيطار مسار الادعاء على عدد من الوزراء ومسؤولين أمنيين، بعد انهائه مرحلة الاستماع إلى الشهود.

ووجه بيطار، كتابا إلى البرلمان طلب فيه رفع الحصانة النيابية عن ثلاثة وزراء سابقين هم علي حسن خليل، وغازي زعيتر، ونهاد المشنوق تمهيداً للادعاء عليهم والشروع بملاحقتهم حسب الدستور اللبناني.

الوزراء السابقون سيلاحقون بتهمة جناية القصد الاحتمالي لجريمة القتل، بالإضافة إلى جنحة الإهمال والتقصير، باعتبارهم كانوا على دراية بوجود نيترات الأمونيوم في المرفأ ولم يتخذوا أية إجراءات لتجنب خطر الانفجار.

وطلب القاضي بيطار الذي عين خلفا لسلفه فادي صوان من نقابة المحامين في بيروت إعطائه الإذن لملاحقة خليل وزعيتر كونهما محاميان.

وطالب بيطار باستكمال الإجراءات القانونية أصولاً من رئاسة الحكومة ومن وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، لاستجواب قائد جهاز أمن الدولة اللواء طوني صليبا كمدعى عليه، والادعاء على المدير العام لجهاز الأمن العام اللواء عباس إبراهيم وملاحقته.

وشملت قائمة الاستجواب والادعاء التي قدمها القاضي بيطار أيضاً قادة عسكريين وأمنيين سابقين، حيث حدد مواعيد لاستجوابهم بشكل دوري بحسب تقارير إعلامية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort