استدعاء حسان دياب و3 نواب للتحقيق في قضية انفجار بيروت

بعد نجاحِ نجيب ميقاتي بتشكيلِ الحكومة اللبنانية الشهر الماضي، عادت دائرةُ الضوءِ مجدداً لتُسلّط على التحقيقات الخاصة بانفجار مرفأ بيروت، الذي أودى بحياةِ قرابة مئتي شخص صيف العام الفائت.

المحققُ العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، استدعى كلًا من رئيسِ الوزراء اللبناني السابق حسان دياب، والنواب علي حسن خليل وغازي زعيتر ونهاد المشنوق، إلى التحقيق مجدداً.

مصدرٌ قضائي أوضح أن البيطار حدّدَ الثلاثاء المقبل موعداً لاستجوابِ خليل، والأربعاء الذي يليه موعداً لاستجواب زعيتر والمشنوق، أما دياب، فسيكون موعدُ التحقيقِ معه في الثامن والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وبحسبِ المصدر فإن المحققَ العدلي سيستفيد من المدةِ الزمنية قبل التاسع عشر من الشهر الحالي، وهو موعدُ انعقاد مجلس النواب اللبناني، الذي يعيد الحصانات الدستورية للنواب، إذ ينص الدستورُ اللبناني على أن النائبَ لا يتمتع بأي حصانة قانونية ودستورية خارج الدورة البرلمانية.

الجيش اللبناني يضبط 28 طناً من نترات الأمونيوم في بلدة عرسال
نتراتُ الأمونيوم التي تسببت بانفجار المرفأ في آب/ أغسطس ألفين وعشرين، ضُبطت كميةً منها في بلدة عرسال شمال شرق لبنان، قرب الحدود السورية.

وأعلن الجيشُ اللبناني، الثلاثاء، ضبطَ قرابة ثمانية وعشرين طناً من نترات الأمونيوم، إثر توافر معلومات حول وجودها في بلدة عرسال.

وبحسب بيانٍ للجيش، فإن قوةً تابعةً له بالإضافةِ لدورية من مديرية المخابرات داهمتِ الاثنينَ الماضي محطةَ محروقاتٍ في البلدة، وضبطت ثمانية وعشرين ألفًا ومئتين وسبعةً وخمسين كيلوغرامًا من نترات الأمونيوم، مدوّن على أكياسها أن نسبةَ النيتروجين هي ستةٌ وعشرون في المئة.

وأكّد الجيشُ في بيانِهِ أنه اعتقل لبنانيًا وثلاثةَ سوريين خلال المداهمةِ وأحالتهم للتحقيق، فيما يجري فحصُ عينةً من نترات الأمونيوم؛ للتحقق من نسبةِ النيتروجين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort