استخبارات الاحتلال والفصائل تختطف 4 مدنيين من ريف عفرين المحتلة

لا يكاد يمر يومٌ دون أن تسجل المناطق السورية المحتلة من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له عشرات الانتهاكات بحق السكان الأصليين في تلك المناطق، بهدف تهجيرهم لاستكمال خطط التغيير الديمغرافي بالمنطقة.

مصادر محلية من مدينة عفرين المحتلة، أفادت أن استخبارات الاحتلال التركي وبرفقة فصيل السمرقند الإرهابي، اختطفت مدنياً مع والدته السبعينية من قرية كفر صفرة التابعة لناحية جنديرس، واقتادتهما إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب.

المواطن المختطف رشيد بطل

قرى ناحية موباتا لم تسلم هي أيضاً من عمليات الخطف، إذ اخطتفت استخبارات الاحتلال مدنياً مع زوجته، واقتادتهما إلى مقر فصيل العمشات الإرهابي في مركز الناحية، ليبقى مصيرهما مجهولاً كما ابنتيهما التي اختطفت على يد الفصيل نفسه في وقت سابق.

المواطن المختطف محمد رمضان درويش

ولزيادة بث الرعب في صفوف المدنيين في ناحية شيراوا، أطلق عناصر من فصيل العمشات النار بشكل عشوائي على المدنيين في قرية إيسكان، ما أسفر عن إصابة ثلاثة عشر مدنياً بجراح بالغة.

كما عمد عناصر من فصيل السلطان مراد الإرهابي في ناحية ميدانكي إلى ضرب وإهانة مدني، بحجة قيامه برهن بستان زيتون دون أخذ موافقة الفصيل، واقتادوه إلى أحد مراكزهم.

قد يعجبك ايضا