استخبارات الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية تنفذ حملة اعتقالات بريف عفرين

 

 

الاستخبارات التابعة للاحتلال التركي وما يسمى بالشرطة العسكرية التابعة للفصائل الإرهابية لتابعة له، داهمت قرية داركير التابعة لناحية معبطلي بريف مدينة عفرين المحتلة، اعتقلت خلالها أكثر من ستة مدنيين من القرية بتُهم متعددة منها التعامل مع الإدارة الذاتية.

مصادر من القرية قالت، إن ثلاثة من المعتقلين تم الافراجُ عنهم بعد أن طالبت الفصائل الإرهابية ذوي المعتقلين بدفع فدىً مالية وصلت إلى أكثر من عشرة آلاف دولار للشخص الواحد، فيما مصير الثلاثة الآخرين لايزال مجهولاً حتى الآن.

في القرية ذاتها، أقدمت فرقة الحمزات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في شهر نيسان أبريل الماضي على خطف عدد من النساء المُسنّات، وطالبت ذويهنّ بفدىً مالية لقاء الإفراج عنهنَّ بحسب مصادر محلية.

ولم تتوقف انتهاكات الفصائل الإرهابية عند السرقة والنهب والاعتقال والخطف بحق أهالي عفرين، بل باتت تمارس أساليب أبشع، إذ عمد لواء السمرقند الإرهابي على إعدام شاب من قرية ميركان التابعة لناحية موباتا في العشرينيات من عمره شنقاً بعد تهجيره مع عائلته من قرية حج قاسملي بريف الناحية.

وبحسب أهالي القرية، فإنه عُثِرَ على جثة الشاب مشنوقاً ومُعلّقاً بشجرة بالقرب من منزله حيث يسكن هو وعائلته، بعد أن قام فصيل السمرقند باعتقاله عدة مرات، بغية الاستيلاء على منزله بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.

كل تلك الجرائم بحق أهالي مدينة عفرين المحتلة منذ عامين، تتم بضوء أخضر من استخبارات الاحتلال التركي، لدفع من تبقى من أهلها للهجرة، وتوطين عوائل العناصر الإرهابية في منازلهم، بهدف احداث تغيير ديمغرافي في المنطقة، دون أي رادع من المجتمع الدولي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort