استجابة لـ”مليونية طارئة”.. آلاف الطلاب يتظاهرون في العراق

استجابة لدعوة اتحاد جامعات بغداد إلى “مليونية طارئة”، توجه آلاف الطلاب العراقيون من وزارة التعليم العالي للتظاهر في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد.

المتظاهرون، نندوا بتكليف محمد علاوي لتشكيل حكومة جديدة، واعتبروه محسوباً على الأحزاب السياسية، فضلاً عن توليه منصب وزير الاتصالات سابقاً.

ومن جديد، لجأ أنصار التيار الصدري إلى الاعتداء بالضرب على المتظاهرين في الساحة، خاصة من هتف ضد علاوي، بينما هتف الطلاب ضد أنصار الصدر، كما سبقه اعتداء آخر فجر الثلاثاء إذ هاجم عناصر التيار الصدري بعض المعتصمين داخل خيامهم ما أدى لوقوع جرحى.

وتجدّدت الاعتداءات في بغداد فجر الثلاثاء بعد مهاجمةِ عناصرَ من “القبعات الزرق” التابعين للتيار الصدري، المعتصمِينَ داخل خيامهم، قرب ساحة التحرير، ما أدّى إلى وقوع إصابات.

وفي مدينة الناصرية، التي شهدت مشاركة شيوخ العشاسر والطلاب، قطع عدد من المتظاهرين ثلاثة جسور في مركز محافظة ذي قار.

أما في مدينة الديوانية، تطورت المواجهات أيضاً بين متظاهرين شباب ومؤيدي الصدر،
وتدخلت قوات الشرطة لفصل الطرفين، لكن المحتجين أطلقوا هتافات مناهضة للصدر والسلطات العراقية وإيران، التي يتهمونها بدعم السلطة وعمليات قمع الاحتجاجات.

وفي النجف أعلن المحافظ لؤي الياسري عن توصله لاتّفاقٍ مع قيادات التيار الصدري يقضي بانسحاب أصحاب “القبعات الزرق” من شوارع المدينة.

الدعوة الطلابية للتظاهر جاءت بعد أن سقط الاثنين 5 قتلى في صفوف المحتجين، بينهم محتج قتل طعناً خلال اشتباك بين المتظاهرين وأصحاب القبعات الزرقاء جنوب بغداد، كما أصيب ثلاثة متظاهرين آخرين بجروح جراء ضربات بالعصي خلال الاشتباك.

قد يعجبك ايضا