استئناف مفاوضات سد النهضة بتبادل مقترحات النص النهائي للاتفاقية

رغمَ الهوّة التي لا تزال قائمة بين الدول الثلاث السودان ومصر وإثيوبيا بشأنِ ملء وتشغيل سدِّ النهضة الإثيوبي والمشاريع المستقبلية على النيل الأزرق، اتفق وزراء الريّ للدول الثلاث على اختيار خبراء في محاولةٍ لتبديد الخلافات حول مشروع السدّ الإثيوبي وذلك بتبادل مقترحات النصّ النهائي للاتفاقية.

وزارةُ الريّ السودانية قالت في بيان إنّ وزراء الري بدأوا الاجتماع بتقديمِ ملاحظاتهم الافتتاحية وتصوراتهم للإجراءات التي ستتبع خلال هذه الجولة.
الوزارة أوضحت أنّ الدول الثلاث ستعمل في المفاوضات الحالية على دمجِ مقترحاتها لنصوص الاتفاقية المقترحة وتسليم مشروع مشترك لرئيسِ جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي يوم 28 آب / أغسطس الجاري.
من جهته، تحدث وزيرُ الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس عن بروز خلافات خلال الاجتماع الثلاثي، رغم تبادل الدول مقترحاتها للنصّ النهائي للاتفاقية بصورةٍ متزامنة واختيار ممثلَين قانوني وفني من كل بلد للمشاركة في دمج النصوص بشأن تفسير إجراءات دمج الاتفاقيات، كما جاء في تقرير وزارة خارجية دولة جنوب أفريقيا.

وكان مجلس الأمن والدفاع السوداني جدد موقف بلاده الرافض لربط اتفاق سد النهضة الإثيوبي بمحاصصات تقاسم مياه النيل، مشيرا إلى أن ذلك “أمر غير مقبول”، فيما لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن السد رغم جولات التفاوض المتعددة.

قد يعجبك ايضا