استئناف المحادثات العسكرية بين طرفي النزاع الليبي بوساطة أممية

أكدت الأمم المتحدة الثلاثاء، أن طرفي النزاع في ليبيا، استأنفا المحادثات العسكرية بينهما بوساطة أممية، لإنقاذ الهدنة الهشة في البلاد.
والتقى خمسة ممثلين عسكريين من كل جانب، في جنيف بعد أكثر من أسبوع على الجولة الأولى للمفاوضات التي انتهت دون التوصل لاتفاق ينهي القتال في العاصمة طرابلس.

وأعرب رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، للصحفيين في جنيف، عن أمله في أن يتوصل الطرفان بهذه الجولة إلى نوع من الإجماع حول شكل وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا.

وتأتي محادثات جنيف وسط تحركات دبلوماسية عالمية مكثفة، لإنهاء الصراع وحالة الفوضى التي تمر بها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق معمر القذافي، ما تسبب بمزيد من التدخل الأجنبي.