ارتفاع عدد اللاجئين الفارين إلى السودان إلى ما لا يقل عن 20 ألفاً

ارتفعَ عددُ الفارّين إلى السودان من الصِّراع الدائر في شمال إثيوبيا إلى ما لا يقلّ عن عشرين ألفاً، حسبما قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتحاول وكالات محلية وأخرى تابعة للأمم المتحدة مساعدة اللاجئين الذين يصلون بأعداد متزايدة ومعهم القليل من الأمتعة والمؤن.

وعن الصراع الدائر، قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إنّ بلاده قادرة على تحقيق أهداف عمليتها العسكرية في ولاية تيغراي بنفسها.

تيغراي
جبراميكائيل يقول إنّ قواته قصفت أسمرة
وأصدر آبي أحمد البيان على تويتر بعد ساعات من إعلان قائد قوات تيغراي دبرصيون جبراميكائيل أن قواته تقاتل قوات من إريتريا المجاورة بالإضافة إلى القوات الإثيوبية.

وقال جبراميكائيل إنّ قواته أطلقت صواريخ على مطار العاصمة الإريترية أسمرة مساء السبت، مؤكداً بذلك تقارير دبلوماسيين عن تصعيد كبير في الصراع المستمر منذ اثني عشر يوماً في إثيوبيا.

كان آبي أحمد قد بدأ هجوماً عسكرياً في منطقة تيغراي الشمالية المضطربة يوم الرابع من الشهر الجاري، بعدما اتهم قوات تيغراي بمهاجمة قوات اتحادية متمركزة في الإقليم الشمالي الذي يقع على الحدود مع إريتريا والسودان.

وتقول حكومته إنّ الجيش الإثيوبي يشنّ ضربات جوية في محاولة لتدمير عتاد يشمل مخازن أسلحة يسيطر عليها المتمردون.

بينما قال دبرصيون في رسالة نصية إنّ قواته قاتلت ستّ عشرة فرقة من فِرق الجيش الإريتري على عدّة جبهات خلال الأيام القليلة الماضية، ولم يقدم تقديراً حول حجم القوات التي يعتقد أنّ إريتريا أرسلتها.

وأضاف أنّ قوات إريترية عبرت الحدود إلى داخل إثيوبيا عند ثلاث بلدات حدودية تقع في الإقليم الشمالي المضطرب. ونفت حكومة إريتريا تدخلها في الصراع.

قد يعجبك ايضا