ارتفاع ضحايا الإعصار “غوني” في الفلبين إلى 20 شخصاً

أفادت وكالة مكافحة الكوارث في الفلبين، الأثنين، بارتفاع عدد ضحايا الإعصار “غوني” إلى 20 شخصاً في إقليمي ألباي وكاتادوانيس.

وتقع المنطقتان جنوب جزيرة لوزون التي يقطنها قرابة نصف سكان البلاد، البالغ عددهم 108 ملايين نسمة.

ومنذ فجر الأحد بالتوقيت المحلي، اجتاح الإعصار “غوني” الأقوى عالمياً هذا العام مناطق في الفلبين، دافعاً السلطات إلى الحديث عن “ظروف كارثية”.

ويُعتبر “غوني” من الأعاصير “فائقة القوة”، ووصل بعد أسبوع من مرور الإعصار “مولاف” الذي ضرب المنطقة نفسها وأدى إلى وفاة 22 شخصاً، متسبباً في إغراق منطقة زراعية كبيرة، قبل مواصلة طريقه إلى فيتنام.

وتشهد الفلبين نحو 20 عاصفة مدارية وإعصاراً كل عام، تدمر المحاصيل والمنازل والبنية التحتية، ما يبقي مجموعات سكانية كاملة في فقر دائم.

ويعدّ إعصار “هايان” عام 2013 الأسوأ في التاريخ الحديث للبلاد، إذ أودى بأكثر من 7300 ضحية، خصوصاً مدينة تاكلوبان (وسط) التي غمرتها أمواج عملاقة.

قد يعجبك ايضا