ارتفاع حصيلة ضحايا الشغب في سجنين بالأكوادور إلى 27

ارتفع عدد ضحايا أعمال الشغب في سجنين بالأكوادور إلى سبعةٍ وعشرين سجيناً، خلال الأسبوع الجاري، ما دفع الحكومة لإعلان حال الطوارئ في السجون.

وأعلنت إدارة السجون مقتلَ تسعةَ عشرَ سجيناً، في سجن “كوتو باكسي”، وثمانية آخرين في سجن “غواياس”، وإصابة سبعة وخمسين آخرين بجروح، من بينهم ثمانيةٌ من عناصر الشرطة.

كما تمّ القبض على ستةٍ وثمانين سجيناً كانوا قد فرّوا من أحد السجون، دون أن توضّح السلطات عدد الذين لا يزالون فارين.

وشهد السجنان في وقتٍ سابق، أعمالَ شغبٍ عنيفةً في فبراير/ شباط، بين العصابات التي تتنافس للسيطرة على السجون الرئيسية في البلاد، أسفرت عن مقتل تسعةٍ وسبعين سجيناً.