ارتفاع إصابات السالمونيلا بسبب منتجات كيندر إلى 150 إصابة في تسع دول أوروبية

أعلنت وكالتان أوروبيتان للمراقبة الصحية تسجيل 150 إصابة بالسالمونيلا في تسع دول أوروبية مؤخراً، مرجعة سبب هذه الحالات إلى مصنع إنتاج بلجيكي تابع لشركة “كيندر” (فيريرو)، تم إغلاقه قبل بضعة أيام في مدينة أرلون بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأعلنت الوكالة الأوروبية لسلامة الغذاء، والمراكز الأوروبية للوقاية من الأمراض ومراقبتها، في بيان مشترك، في الثامن من نيسان/أبريل 2022، أنها سجلت 150 حالة مؤكدة ومحتملة من السالمونيلا.

ونوه البيان إلى أن الإصابات بالسالمونيلا حصلت خصوصاً لدى أطفال دون سن العاشرة وتم الإبلاغ عنها في تسعة بلدان أوروبية، هي ألمانيا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا وأيرلندا ولوكسمبورغ والنرويج وهولندا والسويد.

وأشارت الوكالتان إلى أن منتجات محضرة من الشوكولا المصنوع من جانب إحدى الشركات داخل مصنع إنتاج بلجيكي، تم التعريف عنه على أنه أصل البؤرة المسببة للسالمونيلا.

ويحقق القضاء البلجيكي لتحديد مسؤوليات محتملة في داخل مصنع أرلون الذي سحبت وكالة سلامة الغذاء البلجيكية ترخيصه بسبب النقص في الشفافية بالقضية.

ويؤكد خبراء أوروبيون على ضرورة إجراء تحقيقات إضافية لتحديد المصدر الدقيق واللحظة المحددة للإصابة، والبحث في الاستخدام الأوسع للمواد الأولية المسببة للإصابات في مصانع أخرى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort