اختتام الجولة السادسة من المحادثات بين أمريكا وطالبان

اختتمت الجولة السادسة من محادثات السلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، بشأن مسودة اتفاق تتعلق بالموعد الذي قد تنسحب فيه القوات الأجنبية من أفغانستان.

المسؤول في حركة طالبان محمد سهيل شاهين، قال إن المباحثات شهدت بعض التقدم، ووصفها بالإيجابية والبناءة، مضيفاً أن الجانبان استمعا لبعضهما البعض مطولاً.

الولايات المتحدة تضغط على طالبان للموافقة على وقف إطلاق النار واجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية التي تعتبرها الجماعة المسلحة دمية في يد واشنطن.

وفي هذه الجولة، سعت واشنطن كذلك للحصول على تأكيدات بأن طالبان لن تسمح لجماعات متشددة من استخدام أفغانستان لشن هجمات.

وشارك في المفاوضات الزعيم السياسي لحركة طالبان الملا عبد الغني برادار وفريق أمريكي بقيادة المبعوث الخاص زلماي خليل زاد.

وخليل زاد، الدبلوماسي الأمريكي المخضرم المولود في أفغانستان، كان قد اقترح على الأطراف المتحاربة إعلان وقف إطلاق النار في إطار محاولة لإنهاء الحرب التي استمرت ثمانية عشر عاماً.

لكن طالبان رفضت العرض وواصلت شن هجماتها على المباني الحكومية ومكاتب المنظمات الأجنبية، وأسفر هجومها الأربعاء، على منظمة إغاثة دولية في كابول، عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 20 مدنياً.

ويوجد حوالي سبعة عشر جندي أجنبي في أفغانستان كجزء من مهمة لحلف شمال الأطلسي تقودها الولايات المتحدة لمساعدة القوات المحلية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort