اختتام الجولة الثالثة من محادثات النووي الإيراني وسط تفاؤل حذر

تختتم، اليوم السبت، الجولة الثالثة من المحادثات حول الاتفاق النووي الإيراني، لدول أربعة زائد واحد، في فيينا، لتعود وفود الدول المشاركة إلى بلدانها للتشاور، محملة بتفاؤل حذر، وإجماع على أنّ الطريقَ صعبٌ وطويل.
وكانت جميع الأطراف المشاركة في المفاوضات، أكّدت في وقتٍ سابق، أنّ أعادة واشنطن وطهران إلى الاتفاق المبرم عام ألفين وخمسة عشر، يحتاج وقتا وصبرًا، بسبب بعض التفاصيل والتعقيدات، لا سيما العقوبات الأمريكية المفروضة على النظام الإيرانيّ، وسلوك الأخير برفع نسبة تخصيب اليورانيوم.

يأتي هذا فيما نقلت وكالة “بلومبيرغ” عن مسؤولَيْنِ أوروبيَّينِ، قولهما إنّ القوى العالمية تسعى لإحياء الاتفاق النووي قبل موعد انتهاء الاتفاق المبرم بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي ينتهي في الثاني والعشرين من مايو/أيار الجاري.

قد يعجبك ايضا