اختبار مهم لليفربول أمام ساوثهامبتون في الدوري الإنكليزي الممتاز

يرحل نادي ليفربول لمدينة ساوثهامبتون وبالتحديد لملعبها سانت ماري لملاقاة فريقها لحساب مباريات الجولة السابعة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم، ويخوض الريدز اللقاء بعد فشله بتحقيق الفوز بآخر جولتين بتعادله مع كل من وست بروميتش ونيوكاسل على التوالي، إلا أن أبناء المدرب الألماني المحنك يورغن كلوب حافظوا على موقعهم في الصدارة بفارق الأهداف عن مانشستريونايتد الثاني، ويطمح كلوب بقيادة فريقه للعودة من ساوثهامبتون بالنقاط الثلاث والتي ستجعله ينفرد بالصدارة، إلا أن معاناة ليفربول مع الإصابات هي أحد أبزر الأسباب التي أدت لتذبذب نتائج الفريق هذا الموسم خاصة على مستوى الخط الخلفي، حيث يتواصل غياب صخرة الدفاع الهولندية فيرجل فان دايك والإنكليزي جو غوميز والكاميروني جويل ماتيب، ليضطر المدرب الألماني الاعتماد على لاعبين قليلي الخبرة بهذا المركز كالبرازيلي فابينيو والإنكليزي الشاب ناثانيال فيليبس مما أدى لتخبط على مستوى الخط الخلفي، بعكس خط الدفاع يملك ليفربول هجوماً نارياً قادراً على التسجيل في أي لحظة متمثلاً بالثالوث المرعب المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي فيرمينيو، ومن خلفهم خط وسط مميز يقوده الإنكليزي جورادن هاندرسون والهولندي فينالدوم، واللذين سيكونون مطالبين بإعادة فريقهم لسكة الانتصارات بالفوز على ساوثهامبتون الليلة.
على الطرف المقابل يدخل أصحاب الأرض اللقاء بعد سلسلة من النتائج المخيبة في البريمرليغ، حيث لم ينجح أبناء المدرب النمساوي رالف هاسن هوتل بتحقيق الفوز بالمباريات الأربع الأخير بخسارتهم مباراة وتعادلهم في ثلاث، ليحل الفريق بالمركز التاسع بستة وعشرين نقطة، إلا أن ساوثهامبتون يملك كامل الحظوظ في المنافسة على مركز مؤهل للبطولات الأوروبية الموسم المقبل، حيث يبتعد الفريق بفارق ثلاث نقاط فقط على آخر المركز المؤهلة للشامبيونزليغ والذي يحتله توتنهام، لذلك سيسعى زملاء الهداف داني إنغز بكل ما أوتوا من قوى بالخروج من أمام ليفربول بنتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة.
وكان ليفربول قد تغلب على ساوثهامبتون ذهاباً وإياباً الموسم الفائت الذي توج بنهايته بطلاً للدوري، حيث فاز ذهاباً بهدفين لهدف ليجدد انتصاره إياباً بأربعة أهداف دون مقابل.

قد يعجبك ايضا