اختباران مهمان للريال وبرشلونة في الدوري الإسباني

بعد كبوةِ الكلاسيكو، يسافر برشلونة إلى العاصمةِ مدريد لملاقاة فريق رايو فاليكانو على أرضية ملعب تيريزا ريفيرو لحساب الجولة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ويعي المدرب الهولندي رونالد كومان أن إدارةَ النادي الكاتلوني باتت تفكّرُ جدياً في إقالتِهِ في حال استمرار النتائج السلبية للفريق في المباريات المقبلة سواء على الصعيد المحلي أو القاري، وعليه سيحاول البحثَ عن الحلولِ المناسبة للعودة من العاصمة بالنقاط الثلاث ليستعيد توازنَهُ بعد سقوطِهِ في معقله بكلاسيكو الأرض أمام غريمه ريال مدريد، ويملك الفريقُ خمسَ عشرةَ نقطةً ويحتل موقعاً بوسط الترتيب.

أما صاحبُ الضيافة فريق رايو فاليكانو، والذي يقدم عروض جيدة حتى الآن ويملك ست عشرة نقطةً حصدها من خمسة انتصارات وتعادل وحيد، يدخلُ المواجهةَ بعد تعرّضِهِ للهزيمة أمام ريال بيتيس في إقليم الأندلس بالجولة الفائتة، بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين،
وسيحاول استغلالَ الحالة المعنوية السيئة للزوار للانقضاض عليهم والفوز، والفريقُ قادرٌ على مفاجئة البلوغرانا لو أحسن مدربَهُ أندوني إيراولا قراءةَ مجريات اللقاء بالشكل الجيد.

وفي مباراةِ السهرة، يستقبلُ ريال مدريد على أرضية ملعبه سانتياغو برنابيو فريقَ أوساسونا في مباراةٍ يريدها النادي انتصاراً جديداً يضعَهُ في صدارةِ ترتيب اللاليغا، ولومؤقتاً ليواصل الاحتفال مع أنصاره السعيدة بفوزه في الكلاسيكو على برشلونة في الكامب نو، ومن المرجّح أن يعتمد المدرب الإيطالي كارلو أنشلوتي مبدأ المداورة لمنح بعض لاعبيه الراحة وتحفيز بعضهم الآخر في الفريق، خاصة بعد تصريحاته المطالبةَ بتقليص عدد المباريات لحماية اللاعبين من الإصاباتِ بعد الإصابات وحالات الإرهاق التي اصابت لاعبي الملكي.
ويملك الريال عشرين نقطةً وفوزه باللقاء يضعه في مقدمة الترتيب.

من جهته يدخل أوساسونا المواجهةَ بعد سقوطه في فخ التعادل الإيجابي أمام ضيفه غرناطة في الأسبوع العاشر، وكونه يتقاسم أفضل معدل من النقاط في المسابقة خارج ملعبه بالتساوي مع مضيفه بعد مرور عشر جولات، سيحاول فريق المدرب خاجوبا أراساتي، الحفاظَ على أفضليته والعودة من مدريد بنتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة.

قد يعجبك ايضا