اختباران مهمان لريال مدريد ومانشسترستي بدوري أبطال أوروبا

يحل ريال مدريد ضيفاً ثقيلاً على مدينة بيرغامو الإيطالية لملاقاة أتلانتا، وذلك ضمن مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ويخوض النادي الملكي اللقاء بعد تحقيقه انتصاره الرابع توالياً في اللاليغا بفوزه على بلد الوليد بهدف، معززاً بذلك مركزه الثاني ومقلصاً الفارق مع جاره أتلتيكو مدريد المتصدر لثلاث نقاط فقط، ويطمح الميرينغي للاستمرار بنتائجه المميزة في الفترة الماضية بتحقيق الفوز على أتلانتا، إلا أن ذلك لن يكون سهلاً خاصة في ظل الغيابات المؤثرة التي يعاني منها الفريق على رأسها الهداف كريم بن زيمة والبلجيكي المميز إيدين هازارد بالإضافة للمدافع الصلب سيرجيو راموس.
والمقابل يدخل أتلانتا اللقاء وهو في أفضل أحواله حيث نجح تلامذة المدرب جيان بييرو غاسبيرني بتحقيق انتصارين مهمين في آخر جولتين من الكالشيو، بالإضافة لنجاحهم ببلوغ نصف نهائي مسابقة كأس إيطاليا على حساب نابولي، ومن هنا يطمح غاسبيرني بقيادة فريقه للفوز على الريال قبل مواجهة الإياب في إسبانيا والتي لن تكون سهلة على الإطلاق، معولاً بذلك على كوكبة من النجوم التي يضمها فريقه وفي مقدمتهم المهاجمان الكولومبيان المتألقان دوفان زاباتا ولويس مورييل.
وفي مباراة أخرى يستقبل بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني ضيفه مانشسترستي الإنكليزي في العاصمة المجرية بودابست بسبب أزمة فايروس كورونا، ويخوض الفريق الألماني المباراة بعد فشله بتحقيق الانتصار في آخر ثلاث مباريات خاضها في البوندسليغا، لذلك سيسعى تلامذة المدرب ماركو روس للفوز على مانشسترستي والذي سيمنحهم الأفضلية قبل مباراة الإياب في مانشستر.
من جانبه يسعى مانشسترستي لاستكمال مسيرته المميزة هذا الموسم، حيث لم يخسر أو حتى يتعادل أبناء المدرب الإسباني المحنك بيب غوارديولا في آخر ثمانية عشر مباراة خاضوها بمختلف البطولات، ليبتعدون في صدارة البريمرليغ بفارق وصل إلى عشر نقاط عن وصيفهم مانشستريونايتد، كما نجحوا ببلوغ ربع نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، وبناء على ذلك يبدو أن زملاء النجم البلجيكي كيفين دي بروين مرشحين فوق العادة ليس فقط لتخطي غلادباخ، بل وحتى المنافسة على اللقب مع بقاء كل الاحتمالات واردة في عالم المستديرة.

قد يعجبك ايضا