اختباران مهمان لريال مدريد وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا

يشهد اليوم الأخير من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس ملك إسبانيا بكرة القدم إقامة لقاءين مهمين، المباراة الأولى تجمع ريال مدريد بضيفه ريال سوسييداد على أرضية ملعب سنتياغو برنابيو، ويسعى الميرنغي لمواصلة عروضه المميزة في بطولتي الدوري والكأس بتحقيق انتصار جديد يبلغ به نصف نهائي المسابقة التي توج بها آخر مرة موسم 2013/ 2014، وتبدو كتيبة النادي الملكي في أوج تألقها لتكرار نتيجة مباراة ذهاب الموسم الحالي، خصوصاً مع احتمالية مشاركة النجم البلجيكي إيدين هازارد في اللقاء لأول مرة منذ إصابته في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي أمام باريس سان جيرمان بالشامبيونزليغ.

من جانبه يخوض ريال سوسييداد اللقاء بعد تعرضه لخسارة مفاجئة أمام ليغانيس في الجولة الثانية والعشرين من اللا ليغا، وتطمح كتيبة نادي مدينة سان سيبستيان بقيادة المدرب إيمانويل الغواسيل بإلحاق الهزيمة الأولى بالريال منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وفي ثاني لقاءات الليلة يحتضن ملعب سان ماميس لقاء أتلتيك بلباو وضيفه برشلونة، ويدخل البارسا اللقاء بعدما استعاد توازنه نسبياً بفوزه على ليفانتي في الجولة الماضية من الدوري بهدفين لهدف، ورغم صعوبة المهمة أمام لاعبي البلوغرانا إلا إن قوة الخط الهجومي بقيادة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بالإضافة للفرنسي أنطوان غريزمان، والموهبة الصاعدة الإسباني آنسو فاتي، بإمكانها أن تنهي الأمور لمصلحة النادي الكتالوني في قلعة السان ماميس، وبلوغه للمرة العاشرة على التوالي نصف نهائي المسابقة التي يحمل الرقم القياسي بعدد مرات التتويج بها.

أما أتلتيك بلباو فيدخل اللقاء بعد خسارته أمام خيتافي في الدوري ليتراجع للمركز التاسع على سلم الترتيب، ورغم تراجع نتائج النادي الباسكي في الآونة الأخيرة، إلا إن تلامذة المدرب غايزكا غاريتانو يأملون أن يبقى ملعبهم عصياً على زملاء النجم ليونيل ميسي، حيث نجح الفريق في الفوز في آخر لقاء جمعهما بهدف وحيد في ذهاب الموسم الحالي.

قد يعجبك ايضا