اختباران مهمان لتشيلسي ومانشسترستي في الدوري الإنكليزي

سعياً منه لتعويض سقوطه المخيب أمام إيفرتون في الجولة السابقة، يرحل نادي تشيلسي لمدينة ولفرهامبتون لملاقاة فريقها في افتتاح مباريات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ويحتل البلوز المركز الخامس على سلم الترتيب باثنتين وعشرين نقطة بفارق ثلاث نقاط عن توتنهام المتصدر و وصيفه ليفربول، لذلك يطمح تلامذة المدرب فرانك لامبارد لتكرار الفوز على ولفرهامبتون، بعد أن كانوا قد غلبوه ذهاباً وإياباً الموسم الفائت لمشاركة المتصدر و وصيفه صدارة البريمرليغ ولو مؤقتاً، علماً أن الفريق سيفتقد لخدمات نجمه المغربي حكيم زياش بسبب الإصابة.
أما أصحاب الأرض فيدخلون اللقاء بعد فشلهم بتحقيق الفوز في آخر جولتين بخسارتهم أمام كل من ليفربول وأستون فيلا على التوالي، ومن هنا يتعين على ذئاب ولفرهامبتون العودة لسكة الانتصارات ولو على حساب فريق قوي كتشيلسي، إلا أن ما يصعب من مهمة الفريق بمباراة اليوم استمرار غياب مهاجمه وهدافه المكسيكي راؤول خيمينز للإصابة، بالإضافة للاعب الوسط البرتغالي المميز جواو موتينيو بعد طرده بمباراة أستون فيلا الماضية، ومن المرجح أن يعول المدرب نونو سانتو على الإسباني المميز أداما تراوري بمساندة من الثنائي البرتغالي المتألق بيدرو نيتو ودانييل بودينسي من أجل تعويض هذه الغيابات المؤثرة.
وفي مباراة مهمة أخرى يستقبل مانشسترستي على ملعبه الاتحاد نادي وست بروميتش ألبيون، ويسعى السيتيزنز الذي يحتل المركز التاسع بتسعة عشر نقطة، يسعى لتحقيق الفوز والاقتراب أكثر من مربع الكبار، وفي ظل الفوارق الفنية الكبيرة بين الفريقين تبدو نقاط اللقاء أقرب لأبناء المدرب بيب غوارديولا إن لم تحدث أي مفاجأة، خاصة وإن الفريق يدخل المباراة بصفوف شبه مكتملة مع إمكانية مشاركة نجمه الأرجنتيني سيرخيو أغويرو العائد من الإصابة.
والمقابل يأمل الضيف وست بروميتش بالخروج من ملعب الاتحاد بأقل الأضرار ولن تكون نقطة التعادل سيئة إن نجح الفريق بالعودة بها من مدينة مانشستر.
وكان آخر لقاء جمع بين الفريقين في إياب موسم 2017/2018 قد انتهى حينها بانتصار مانشسترستي بثلاثية.

قد يعجبك ايضا