اختباران مهمان لإيطاليا وبلجيكا بدوري الأمم الأوروبية

يرحل المنتخب الإيطالي للعاصمة البوسنية سراييفو لملاقاة منتخب البوسنة والهرسك ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الأولى من المستوى الأول بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، ويخوض أبناء المدرب روبرتو مانشيني الذي لن يتواجد مع المنتخب لعدم شفائه من فايروس كورونا، يخوضون اللقاء بعد ارتقائهم لصدارة المجموعة بفوزهم الثمين على بولندا في الجولة الماضية، ليرفع الأزوري رصيده لتسع نقاط في المركز الأول بفارق نقطة واحدة عن هولندا الثانية، وبات الفريق بحاجة للانتصار على البوسنة الليلة بغض النظر عن بقية النتائج ليحجز مقعده في نصف النهائي، ورغم الغيابات التي يعاني منها الفريق إلا أن صفوف المنتخب الإيطالي تضم كوكبة من اللاعبين القادرين على العودة من الأراضي البوسنية بالنقاط الثلاث، يتقدمهم نجم نادي نابولي لورنزو إينسيني بالإضافة لهداف نادي تورينو أندريا بيلوتي.
بالمقابل يدخل منتخب البوسنة اللقاء من دون أي حافز بعد هبوطه رسمياً للمستوى الثاني بخسارته أمام هولندا في الجولة السابقة، إلا أن خوضه اللقاء من دون ضغوطات قد يمنحه بعض الأفضلية رغم الترشيحات التي تصب لصالح المنتخب الإيطالي.
وفي المجموعة الثانية يستقبل المنتخب البلجيكي نظيره الدنماركي في قمة مباريات المجموعة، ويدخل الشياطين الحمر اللقاء متربعين على عرش الصدارة باثنتي عشرة نقطة بفارق نقطتين عن منافسهم الليلة، حيث يكفي أبناء المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز التعادل للعبور لنصف النهائي، ومن المنتظر أن يزج مارتينيز بأفضل تشكيلة لديه سعياً لتحقيق الفوز وتفادي أي مفاجئات بقيادة هداف نادي إنتر ميلان الإيطالي روميلو لوكاكو، ومن خلفه خط وسط متألق يقوده نجم مانشسترستي كيفين دي بروين.
على الطرف الآخر سيكون المنتخب الدنماركي مطالباً بالفوز ولاشئ سواه ليضمن تأهله لدور الأربعة، إلا أن ذلك لن يكون سهلاً بمواجهة منتخب قوي كبلجيكا.
وكان لقاء الذهاب والذي أقيم في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن قد انتهى حينها بانتصار بلجيكا بهدفين دون مقابل.

قد يعجبك ايضا