احتفال بإعلان القدس عاصمة للثقافة الإسلامية

احتفل الفلسطينيون أمس الجمعة باختيار القدس عاصمة للثقافة الإسلامية بعرض موسيقي شارك فيه ما يقارب 60 موسيقيا وفنانا من مختلف أنحاء العالم، وسط قصر الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك في مدينة أريحا بالضفة الغربية المحتلة.
وأرجع الفلسطينيون السبب في الإعلان عن انطلاق الفعاليات من مدينة أريحا إلى سيطرة إسرائيل على المدينة التي احتلتها عام 1967 وعملت خلال السنوات الماضية على إحاطتها بجدار إسمنتي، جعل الدخول إليها يتم عبر بوابات حديدية ضخمة، يحتاج من يدخلها إلى موافقة إسرائيلية.
وقال وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو لرويترز، خلال مشاركته في حفل الإعلان عن القدس عاصمة للثقافة الإسلامية، إنهم أرادوا باختيار هذا المكان لإقامة الحفل توجيه رسالة مفادها أن الاحتلال يعيق الوصول إلى القدس بإجراءاته المختلفة واضطهاده للشعب الفلسطيني ومؤسساته الثقافية، على حدّ قوله.

قد يعجبك ايضا