احتفالات شعبية بتونس عقب إقالة الحكومة وتجميد البرلمان

عشرات الآلاف من التونسيين تدفّقوا إلى شوارع العاصمة بعد فترةٍ وجيزةٍ من إعلان الرئيس التونسي، قيس سعيّد، إقالةَ الحكومةِ وتجميدَ البرلمان.

أنصار سعيد احتفلوا بسقوط حركة النهضة بالهتافات وإطلاق أبواق السيارات والألعاب النارية.

التلفزيون التونسي عرض صورًا لـ سعيّد يشارك حشدًا يحتفل بقراره بإقالة رئيس الحكومة وتعليق عمل البرلمان في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة في ساعة مبكرة من صباح الإثنين.

الآلاف ومن بينهم عائلات ساروا على طول الشارع الذي تصطف على جانبيه الأشجار وهم يرفعون علم تونس ويضيئون المشاعل الحمراء.

وبينما كانت طائرات هليكوبتر تحلّق فوق الحشود المؤيدة لإجراءات الرئيس، صوّر الناس في الشوارع حزب النهضة على أنه سبب فشل تونس على مدى السنوات العشر الماضية في التغلب على الشلل السياسي وتحقيق الازدهار.

كما تجمع المئات في مكانٍ قريبٍ من مبنى البرلمان الذي طوقته مركباتٌ عسكرية بعد ساعاتٍ من بيان سعيد الذي أقال فيه رئيس الحكومة وعلق عمل البرلمان.

واندلعت اشتباكاتٌ في تونس العاصمة ومدن تونسية أخرى الأحد بين الشرطة التونسية ومحتجين طالبوا الحكومة بالتنحي وبحل البرلمان حيث استهدف محتجون مقرات حزب النهضة في عدة مدن، في تصعيد للغضب ضد المنظومة الحاكمة وسط تفشٍّ سريعٍ لفايروس كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي والسياسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort