احتدام المعارك للسيطرة على منطقة دونباس شرق أوكرانيا

رغم تكبُّدِ روسيا خسائرَ كبيرةً خلال محاولات شنِّ هجومٍ أوسع شرقيَّ أوكرانيا، تواصل القوات الروسية عمليّاتِ القصفِ وتدميرِ البنيّةِ التحتيّةِ العسكريّةِ الأوكرانيّة والتحشيدَ العسكري استعداداً لهجماتٍ جديدةٍ من أجل السيطرة على منطقة دونباس الشرقية.

رئاسة الأركان الأوكرانية، أكّدت أنّ الجيش الروسي يُحشِّد قواتِه في مدينة إيزيوم بين خاركيف وسيفيرودونيتسك، من أجل شنِّ هجماتٍ جديدةٍ بإقليم دونباس، وذلك في إطار المحاولات الروسيّة لتطويق القوات الأوكرانية والسيطرةِ على المنطقة الشرقية.

من جانبها، أشارت وزارة الدفاع البريطانية إلى أنّ وجودَ قواتٍ بيلاروسية قرب حدود أوكرانيا، يمنع الأخيرةَ من تعزيز قواتِها في جبهة دونباس.

يأتي ذلك بعدما أعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأحد، أنّ قوات بلاده تستعدُّ لمحاولاتٍ جديدة من روسيا لمهاجمة دونباس لتكثيف تحركها بشكل ما نحو جنوب أوكرانيا، فيما أفاد مستشار الرئيس الأوكراني أن موسكو تنقل قواتٍ من منطقة خاركيف شمالاً إلى منطقة لوغانسك بهدف السيطرة على سيفيرودونيتسك.

بلينكن: الغزو الروسي عزز سيادة أوكرانيا ووحدة الناتو

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إنّ الغزو الروسي لأوكرانيا، عزّز من سيادة الأخيرة ووحدة الناتو على العكس مما أرادت موسكو، مضيفاً أنّ أوكرانيا ستبقى دولةً مستقلةً وذاتَ سيادة.

تصريحات بلينكن، جاءت بعد لقائه نظيره الأوكراني، ديمترو كوليبا، الأحد في برلين، حيث تباحث الطرفان بشأن تقديم مزيدٍ من الأسلحة والمعدات وأشكال الدعم الأخرى لكييف.

ويرى مراقبون أنه بعد نحو ثلاثة أشهر من الهجوم الروسي على أوكرانيا، تواجه القوات الروسية حرباً متعثرة، كما أن احتمال وجود حلف شمال الأطلسي “الناتو” أكبر مما كان عليه في السابق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort