احتجاجات ومواجهات وسط طرابلس اللبنانية بسبب تمديد الإقفال العام

اندلعت مواجهاتٌ بين محتجينَ لبنانيينَ والقوى الأمنيةِ في مدينةِ طرابلس شمال لبنان، أسفرت عن إصابةِ خمسةَ عشرَ محتجاً تم نقلُ خمسةٍ منهم إلى المستشفى.

وخرجت المظاهراتُ احتجاجاً على الأوضاعِ المعيشيةِ الصعبة، ورفضاً لقرارِ تمديدِ الإقفالِ الشاملِ بسببِ تفشّي فايروس كورونا، حتى الثامنِ من شباط فبراير المقبل.

وأفادت الوكالةُ الوطنيةُ للإعلامِ أن محتجينَ قطعوا أوتستراد المنية الدولي عند مدخلِ بلدةِ بحنين في الاتجاهينِ، ممّا دفعَ القوى الأمنية إلى استخدامِ قنابلِ الغازِ لتفريقِ المتظاهرين.

كما شهدت صيدا تجمّعاً ومسيرةً تجوبُ الشوارع تضامناً مع محتجي طرابلس.

وكانَ المجلسُ الأعلى للدفاعِ في لبنان، قررَ الأسبوعَ الماضي تمديدَ حالةَ الإقفالِ الشامل، بعد أن كانَ مقرّراً أن ينتهي يومَ الرابع والعشرين من يناير.

قد يعجبك ايضا