احتجاجات نسائية بتركيا تنديداً بانسحاب النظام التركي من اتفاقية إسطنبول

تواصل النِّساء في تركيا احتجاجاتهنَّ الرافضةَ لانسحاب النظام التركي من الاتفاقية الأوروبية؛ المتعلقة بمكافحة العنف ضد المرأة.

واحتجَّت، الجمعة، مجموعة من النِّساء في إطار حملةٍ تُنادي بإعادة تطبيق الاتفاقية، حيث علقنَ لافتاتٍ بعددٍ من المناطق في مدينة إسطنبول يطالبنَ فيها بذلك، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” المعارضة.

وبحسب الموقع، كُتِبَ على اللافتات عباراتٌ مناهضة للانسحاب من الاتفاقية، ومطالبة بالعودة إليها، وذلك من قبيل “اتفاقية إسطنبول لنا، ولن نتراجع عنها”.

جاء ذلك في تحدٍّ لرئيس النظام التركي رجب أردوغان، في عددٍ من الأحياء والأماكن بمدينة إسطنبول مثل جسر غلاطة، وبرج غلاطة الشهيرين.

وفي 20 مارس/آذار الماضي انسحب النظام التركي رسميًا من “اتفاقية إسطنبول” المتعلقة بمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف الأسري.

واتفاقية المجلس الأوروبي لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي أو “اتفاقية إسطنبول” هي اتفاقية مناهضة للعنف ضد المرأة، أبرمها المجلس الأوروبي وفتح باب التوقيع عليها في 11 مايو/أيار 2011 بإسطنبول.

قد يعجبك ايضا