رحيل بشار الأسد والانتقال السياسي.. مطالب محتجي السويداء راسخة

لا تثنيهم برودةُ طقس الشتاء ولا محاولاتُ تهميش أصواتهم، ولا تجاهلُ حَراكهم عن المضي قدماً… يواصل أهالي محافظة السويداء جنوبي سوريا احتجاجاتهم المطالبة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد وتحقيق الانتقال السلمي للسلطة.

مئات المحتجين السلميين من كافة أنحاء المحافظة توافدوا إلى ساحة الكرامة وسط مدينة السويداء، للتأكيد على مطالبهم في التحوّل الديمقراطي نحو دولةٍ مدنيةٍ تحفظ حقوقهم وتصون كرامتهم.

تحوّلٌ يُصرُّ المحتجون على تحقيقه وَفق القرار الأممي اثنين وعشرين أربعةٍ وخمسين مع التأكيد على ضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين والكشف عن مصير المغيبين قسراً في سجون الحكومة السورية، وإنهاء كافة أنواع الاحتلال في البلاد.

ويشدّد محتجو السويداء على رفض كافة أشكال التدخلات الخارجية، والتي تهدف إلى تقسيم سوريا ونهب مقدراتها، وعلى رأسها التدخلاتُ العسكرية لتركيا التي تحتل أجزاءً واسعةً من الشمال السوري، وتعمل على إطالة أمد الحرب بسوريا خدمةً لأجنداتها وأطماعها التوسعية.