احتجاجات شعبية في إدلب ضد التطبيع بين دمشق وأنقرة

احتج المئات من أهالي مدينة إدلب، شمال غربي سوريا، رفضا للتطبيع بين الحكومة السورية والنظام التركي، الذي يجري العمل عليه في موسكو من بوابة اللقاء الرباعي بين نواب وزراء روسيا وسوريا وإيران وتركيا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المحتجون حملوا لافتات كتب عليها عبارات مناهضة للحكومة السورية والتطبيع معها، وتطالب بمحاكمة الرئيس السوري بشار الأسد دولياً.

وكانت المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي شمال سوريا، قد شهدت في السابع عشر من كانون الثاني/يناير الماضي، تظاهرات شعبية تندد بالتقارب بين النظام التركي والحكومة السورية على حساب الشعب السوري، ورددوا شعارات تطالب بخروج الاحتلال التركي وإسقاط الأسد.

قد يعجبك ايضا