احتجاجات المزارعين تدفع الساسة الأوروبيين لتخفيف أحكام حماية الطبيعة

ألغى صناع السياسة الأوروبيون تشريعاً جديداً يحد من استخدام المبيدات الحشرية استجابة لاحتجاجات المزارعين قبل أشهر من انتخابات البرلمان الأوروبي.

وقال ناشطون ومحللون في مجال البيئة، إن التراجع عن سياسة حماية الطبيعة يوضح النفوذ السياسي الكبير للمزارعين؛ إذ تهدف الأحزاب الرئيسية إلى عرقلة سعي الأحزاب اليمينية للحصول على الأصوات في المناطق الريفية.

وكان المزارعون قد أغلقوا الشوارع المحيطة بمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأسبوع الماضي، وقاموا برش السماد احتجاجاً على انخفاض الدخل وواردات الغذاء الرخيصة والبيروقراطية.