احتجاجاتٌ على قيود ترامب الجديدة في كوبا

احتجّت الحكومة الكوبية، اليوم، على القيود الجديدة التي فرضها عليها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، ومع ذلك جدّدت استعدادها لمواصلة “الحوار المبني على الاحترام” مع واشنطن.

حيث ندّدت حكومة كوبا بالإجراءات الأميركية الجديدة لتشديد الحظر المفروض على الجزيرة منذ العام 1962، وتجدر رغبتها في مواصلة الحوار المبني على الاحترام الذي بدأته مع واشنطن منذ إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقد تعهّد ترامب من ولاية فلوريدا، أن يعيد النظر بشكلٍ مفصّل في إعادة قطع العلاقات الدبلوماسية مع كوبا التي استأنفتها إدارة أوباما عام 2015، بعد انقطاعٍ دام نحو 50 عاماً،، مندّداً بما أسماه “وحشية” النظام في العاصمة الكوبية هافانا.

كما وتفكّر الولايات المتّحدة في إغلاق السفارة الأمريكية في هافانا ووقف جميع الالتزامات الثنائية، وإعادة فرض قيود على حركة التجارة مع كوبا، وكذلك إعادة تصنيف الجزيرة في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort