اجتماع وزاري عربي في الرياض يدعو لوقف الحرب بغزة

خلال لقاء بالعاصمة السعودية الرياض، لبحث تطورات الحرب في قطاع غزة، دعا اجتماع وزاري عربي تشاوري، شارك فيه وزراء خارجية كل من مصر والأردن والإمارات وقطر، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسين الشيخ، إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وضمان دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر.

الوزراء وفي بيان، أكدوا على ضرورة إنهاء الحرب والتوصل إلى وقف فوري وتام لإطلاق النار، وضمان حماية المدنيين وفقا للقانون الإنساني الدولي، ورفع كافة القيود التي تعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

كما عبر بيان الوزراء عن دعمهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، “الأونروا”، بعد تعليق عدد من الدول دعمها المالي للوكالة، داعين كافة الدول المانحة والداعمين، للنظر بعواقب قراراهم تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

وفي ختام الاجتماع، شدد الوزراء على أهمية اتخاذ خطوات لتنفيذ حل الدولتين والاعتراف بدولة فلسطين على خطوط الرابع من حزيران يونيو لعام ألف وتسعمئة وسبعة وستين، وعاصمتها القدس الشرقية وفقا للقرارات الدولية، مؤكدين أن قطاع غزة جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية، وعلى رفضهم القاطع لكافة عمليات التهجير القسري.

وتزامن هذا الاجتماع مع جولة مفاوضات جديدة حول هدنة في قطاع غزة، انطلقت يوم الخميس في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة وفد من حركة حماس، سعياً للتوصل إلى صيغة نهائية لاتفاق يقود إلى وقف الحرب بين إسرائيل وحماس، وتبادل للأسرى بين الطرفين.