اجتماع مصري أمريكي قطري في الدوحة لبحث الهدنة في غزة

لبحث استئناف مفاوضات الهدنة ووقف إطلاق النار في قطاع غزة، على أساس المقترح الأخير الذي تم الكشف عنه بهذا الشأن، تجتمع قيادات أمنية مصرية وأمريكية وقطرية الأربعاء في الدوحة، وفق ما أفادت وسائل إعلام مصرية.

وسائل الإعلام المصرية نقلت عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن وفداً أمنياً مصرياً توجه إلى الدوحة، للاجتماع مع نظيريه من الولايات المتحدة وقطر لبحث المقترح المطروح للهدنة في قطاع غزة، مشيرةً إلى أن وفداً من حركة الجهاد الفلسطينية وصل إلى القاهرة، وأن الزيارة جاءت بناءً على دعوة مصرية لاستعراض الأوضاع الفلسطينية وما يتعلق بالهدنة ووقف إطلاق النار بقطاع غزة.

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جيك سوليفان، إن واشنطن تنتظر رد حركة حماس على اقتراح إسرائيل لوقف إطلاق النار الذي كشف عنه الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة الماضي، مشيراً إلى أن رد الحركة سيكون عبر الوسطاء.

سوليفان أضاف للصحفيين، أن مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز وكبير مستشاري بايدن لشؤون الشرق الأوسط بريت مكغورك، سيزوران المنطقة للتشاور مع الوسطاء وللضغط من أجل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة.

وكان القيادي في حركة حماس أسامة حمدان قد صرح الثلاثاء في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية بيروت، أن الحركة تنتظر موقفاً واضحاً من إسرائيل بالاستعداد لوقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الشامل من قطاع غزة، مشيراً إلى أن إسرائيل تحاول التهرب من وضع جدول زمني واضح للهدنة ووقف إطلاق النار، على حد تعبيره.

في المقابل، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن مصادر بالحكومة، أن مجلس الحرب سيطلب ضماناتٍ أمريكيةً تسمح لإسرائيل بمواصلة القتال ضد حركة حماس في قطاع غزة إذا خرقت الحركة الاتفاق المحتمل لوقف إطلاق النار مقابل الإفراج عن المحتجزين.

وفي وقت سابق، قال البيت الأبيض، إن الرئيس جو بايدن، يعتقد أن الاتفاق المطروح بشأن غزة هو أفضل فرصة لإطلاق سراح المحتجزين وإنهاء الحرب، مضيفاً أن واشنطن ستواصل العمل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإنجاز المقترح.

قد يعجبك ايضا