اجتماعات مرتقبة بين ممثلين عن الجيش الليبي وحكومة الدبيبة في المغرب

بعد يومَين على نفي الجيش الوطني الليبي في بيانٍ رسمي، عقدَ لقاءٍ بين قائده العام خليفة حفتر ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، كشفت مصادر ليبية مطّلعة عن اجتماعاتٍ مرتقبة بين ممثّلين عن حفتر وفصائلَ تابعةٍ للدبيبة في المغرب.

وبحسب المصادر، فإنّ الاجتماع الذي من المقرَّر عقدُه في مدينة بوزنيقة المغربية بين ممثّلين عن قائد الجيش الليبي وفصائلَ مسلّحةٍ تابعةٍ للدبيبة، يأتي استكمالاً لمشاوراتٍ غيرِ رسمية نظّمها مركز الحوار الإنساني في مدينة مونترو السويسرية بهدف تفادي العودة إلى الاقتتال والانقسام بين الأطراف الليبية.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن مصادر مطّلعة أنّ شخصياتٍ عسكريةً ليبية من برقة وطرابلس قد تلتقي في المغرب خلال الأيّام المقبلة، مشيرةً إلى أنه من المتوقع أن يشارك في هذه الاجتماعات قادة بارزون من عدّة مدن.

وفي سياقٍ ذي صلة، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، في تقريرٍ رفعه مؤخراً إلى مجلس الأمن الدولي، الأطرافَ الليبية إلى استئناف المسار الانتخابي الذي توقّف في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، مشيراً إلى أن ذلك أصبح ضرورةً سياسية أكثرَ من أيِّ وقتٍ مضى.

كما وطالب غوتيرش الأطرافَ الليبية، بالامتناع عن أيِّ ممارساتٍ أُحاديةِ الجانب من شأنها أن تفاقمَ الانقسامات القائمة وأن تطلقَ نزاعاتٍ تهدِّد التقدُّمَ الكبير الذي تمّ تحقيقُه خلال السنتين الماضيتين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort