اتّفاق تخفيف التصعيد في سوريا ستحدّدها الدول الضامنة

Russian lead negotiator on Syria Alexander Lavrentyev, Iranian Deputy Foreign Minister Hossein Jaberi Ansari, Kazakh Foreign Minister Kairat Abdrakhmanov and U.N. Special Envoy for Syria Staffan de Mistura attend the fourth round of Syria peace talks in Astana, Kazakhstan, May 4, 2017. REUTERS/Mukhtar Kholdorbekov

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الجمعة 26 مايو/أيار، أن الدول الضامنة ستبدأ برسم حدود المناطق، لتخفيف التصعيد في سوريا.

حيث سيحدّد كل من الدول الضامنة من خبراء “روسيا وإيران وتركيا” على الخرائط “حدود مناطق تخفيف التصعيد” في 8 محافظات توجد فيها الفصائل المعارضة السورية من أصل 14 محافظة سورية. والتحديد لا يشمل محافظتي دير الزور والرقة التي يوجد فيهما تنظيم داعش، ويجب على الدول الضامنة بالذات إقامة مجموعة عمل، ومناقشة من سيوفّر الأمن على الأرض والتوصّل للاتّفاق.

وقال بوغدانوف: “السكان يجب أن يتمتّعون بإمكانية الوصول الحرّ، أما الإرهابيون فلا، ولذلك يجب العمل على الخرائط، وتحديد مناطق تخفيف التصعيد، وإقامة معابر وفرض السيطرة على هذه المناطق”.

في سياقٍ متّصل، أنه تم التوصّل للاتّفاق في أستانة بشأن إقامة أربع مناطق لتخفيف التوتّر، وتحسين الأوضاع الإنسانية، إضافةً إلى وقف العنف لإنهاء المعاناة التي يتعرّض لها الشعب السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort