اتفاق بين واشنطن و”جونسون آند جونسون” لتطوير لقاح كورونا

قالت شركة “جونسون آند جونسون”، السبت، إنها اتفقت مع وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية، على توسيع نطاق اتفاق يهدف إلى دعم المرحلة التالية من البحث والتطوير، للقاح مقترح لفيروس كورونا المستجد.

وستلتزم الشركة بموجب الاتفاق بتخصيص حوالي 604 ملايين دولار، على أن تخصص هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم التابعة لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية حوالي 454 مليون دولار لدعم تجارب المرحلة الثالثة، التي تقدم اللقاح المقترح الاستكشافي لكورونا كجرعة واحدة، لما يصل إلى 60 ألف متطوع في جميع أنحاء العالم.

وقال بول ليفبفر نائب الرئيس والمسؤول عن المبادرات الاستراتيجية وسلسلة توريد لقاحات كورونا في مقر الشركة بنيوجيرسي، إنه “بالاستناد إلى سنوات خبرتها، فإن الشركة في طريقها لإنتاج مليار جرعة من لقاح كورونا خلال عام 2021”.

وأشار إلى أن “جونسون آند جونسون” تتمتع بخبرة كبيرة فيما يخص العقاقير الجديدة، وهي سيرة من شأنها أن تساعد في حالة طرح اللقاح عالمياً.

وكان آخر بصيص أمل من هذه اللقاحات، إعلان شركتي “فايزر” الأميركية و”بيونتك” الألمانية أخيراً، عن فعالية اللقاح الذي تعملان على تطويره، إذ وصلت إلى 90%، ما بعث موجة من الأمل في ظل تصاعد تفشي الفيروس المميت حول العالم.

قد يعجبك ايضا