اتفاق بين طهران وبغداد لإجراء مناورات برية ضخمة

يبدو أن إيران لا تدخر جهداً لاستقطاب العراق بكل أدواته الاقتصادية والأمنية والعسكرية لتضمن تشكيل جبهة قوية على حدودها تتيح لها مواجهة التهديدات الأمريكية.

المساعي الإيرانية باستيعاب العراق، كشف عنها قائد القوة البرية في الجيش الإيراني كومرث حيدري، خلال استضافته مدير التدريب العسكري والعمليات بالجيش العراقي اللواء طارق عباس إبراهيم.

إذ صرح المسؤول الإيراني أنه تم عقد اتفاقيات جيدة مع العراق تهدف لنقل الخبرات في مجالات المدرعات والمدفعية بأنواعها ومن بينها المحمولة جواً وغيرها من التدريبات التي لم يكشف عنها.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية، فأن العميد حيدري بين أن الفترة المقبلة ستشهد تعاوناً وتنسيقاً كاملاً بين الجيشين الإيراني والعراقي في المناطق الحدودية، مؤكداً أن تقوية الجيش العراقي هو التزام إيراني خاصة في المجالات الدفاعية.

العميد حيدري حذر من أن الوضع الأمني في المنطقة غير مستقر بسبب وجود تدخلات من قبل بعض بلدان المنطقة، مطالبا استغلال الفرصة للتنسيق والتعاون الثنائي بين إيران والعراق في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية والثقافية.

إلى ذلك طلب مدير التدريب العسكري في الجيش العراقي طارق البلداوي، من الجيش الإيراني إجراء دورات تدريبية للجيش العراقي في إيران والعراق، مبدياً رغبته في إجراء مناورات عسكرية مشتركة بين الجانبين.

قد يعجبك ايضا