اتفاق بين أعضاء 5+5 لتفكيك الفصائل المسلحة وإخراج المرتزقة من ليبيا

ملف حل الفصائل المسلحة وإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية، الذي يعد أبرزَ الملفات التي تثير قلق الليبيين والمجتمع الدولي، كان من أبرز ما ناقشته اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية خمسة زائد خمسة.

اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 أعلنت بعد سلسلة اجتماعاتها بالعاصمة المصرية القاهرة، أن أعضاءها اتفقوا على وضع آلية لتفكيك الفصائل المسلحة ونزع السلاح وإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من أراضي البلاد.

وطالبت اللجنة المشتركة كذلك بإعادة فتح الحقول النفطية المغلقة منذ أكثر من شهرين بسبب النزاع بين حكومة باشاغا المكلفة من البرلمان، والحكومة المؤقتة برئاسة الدبيبة، بالإضافة إلى الصراع على إيرادات النفط، كما بحثت وضع آلية مشتركة لمكافحة الإرهاب بالبلاد.

وفي وقت سابق، أكدت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 على حرمة الدم الليبي وعدم العودة للاقتتال، وعدم تسيس المؤسسة العسكرية وتوحيدها بعيداً عن كل التجاذبات السياسية، ودعم الجهود لقيام الدولة المدنية.

المشري يرفض بحث تمكين الحكومة مع عقيلة صالح

إلى ذلك، كشفت مصادر ليبية مطلعة، بفشل عقد لقاء بين رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري بسبب اعتراض الأخير على جدول اللقاء.

المصادر أشارت أن ملف تمكين الحكومة الجديدة كان وراء فشل عقد اللقاء بين المشري وصالح، بعد تمسك الأخير بضرورة أن يتمحور اللقاء حول ملف المسار الدستوري، رغم وساطة المستـشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز.

وكان من المقرر أن يبحث اللقاء، سبل إنجاح مباحثات لجنة المسار الدستوري المنعقدة في القاهرة، خاصة فيما يتعلق بالنقاط الخلافية التي لم يتم التوصل فيها إلى توافقٍ بين أعضاء لجنتي مجلسي النواب والأعلى الدولة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort