اتفاقية بين النظام وداعش تقضي بخروج الأخير من القلمون نحو دير الزور

أفادت وكالة رويترز، أنه تم الاتفاق اليوم الخميس، بين تنظيم “داعش” وقوات النظام وميليشيات حزب الله المقاتلة معه، على الانسحاب من الحدود اللبنانية السورية إلى منطقة دير الزور.

وأوضح المصدر أن التنظيم عرض على حزب الله وقوات النظام التفاوض من أجل الانسحاب الآمن من منطقة القلمون الغربي إلى دير الزور “شرق سوريا” وقد وافق الطرفان على ذلك.

حيث طلب أمير التنظيم في القلمون، المدعو موفق الجربان المعروف بـ “أبو السّوس”، التفاوض مع الجيش اللبناني للانسحاب إلى دير الزّور ومدينة الميادين تحديدًا.

وكانت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري أشارت إلى أن قوات النظام واصلت بالتعاون مع ميليشيا حزب الله تضييق الخناق على “داعش” في المحور الجنوبي بجرود القلمون الغربي.

وأوضحت أنها سيطرت على مرتفعات “وادي المغارة الكبيرة ووادي المغارة الصغيرة، ومعبر رأس الشاحوط غير الشرعي” الذي يمتد من جرود بلدة قارة وصولاً إلى جرود بلدة عرسال اللبنانية”.

يذكر أن قوات النظام السوري أطلقت، السبت الماضي، وبالتعاون مع ميليشيات حزب الله المدعومة إيرانياً حملة في المناطق المحاذية للحدود اللبنانية من الجهة السورية، في حين عمد الجيش اللبناني أيضاً إلى شنّ حملة ضد التنظيم والنصرة من الجانب اللبناني للسيطرة على الجرود في عملية أطلق عليها “فجر الجرود”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort