اتساع دائرة الاحتجاجات في أمريكا على خلفية مقتل شخص على يد ضابط شرطة

 

لليوم الرابع على التوالي تتواصل الاحتجاجات في مدينة منيابوليس الأمريكية بالإضافة لمدن أمريكية أخرى على خلفية مقتل رجل شُوهِد في تسجيلٍ مصورٍ وهو يجاهد لالتقاط الأنفاس وذلك بعد أن جثم ضابط شرطة بركبته فوق عنقه.

ففي نيويورك، تجمع آلاف المحتجين عند مركز باركليز، وألقت الشرطة القبض على عشرات المحتجين في المظاهرة الضخمة التي شهدتها منطقة بروكلين منددين بالحادثة، كما شارك نحو ألف شخص في احتجاجٍ بمدينة أتلانتنا، التي شهدت أعمال عنف، حيث اندلعت النيران في وسط المدينة قرب مقرّ شبكة سي.إن.إن الإخبارية.

وانتهك مئات المحتجين في مدينة مينيابوليس حظراً للتجول وتجمعوا في الشوارع حول مركزٍ للشرطة أضرمت فيه النيران الليلة الماضية، فيما استدعى حاكم ولاية مينيسوتا الأمريكية تيم والز، الحرس الوطني للمساعدة في استعادة الأمن بعد اتساع نطاق الاضطرابات بالمدينة.

وأمرت وزارة الدفاع الأمريكية نشر وحدات من الشرطة العسكرية في مينيابوليس، بسبب تصاعد الاحتجاجات، التي تحولت إلى أعمال شغب، بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أعلنت ولاية جوروجيا حالة الطوارئ، على خلفية الاحتجاجات وأعمال الشغب، كما وحذّرت الشرطة في لوس أنجلوس المحتجين من مغبة البقاء في مناطق التجمع غير المرخصة وذلك بعد أن تصاعدت حدة الاحتجاجات هناك أيضاً

وقد بدأت التظاهرات في مدينة مينيابوليس سلمية قبل أن تتحوّل، إلى فوضى، وتتوسع دائرة الاحتجاجات، وذلك رغم أنه تم فصل رجال الشرطة الأربعة الذين شاركوا في الحادثة، ومن بينهم الضابط الذي شوهد وهو يضغط بركبته على عنق الرجل المقتول.

قد يعجبك ايضا