اتساع الفجوة بين فوائد الودائع والقروض في تركيا

تضاعفت أرباح البنوك التركية نتيجة إبقاء البنك المركزي التركي على سعر الفائدة ثابتاً لفترة طويلة.

ولا تزال البنوك تبقي على فوائد ودائع المواطنين دون مستويات التضخم في الوقت الذي ترفع فيه فوائد القروض.

ورفعت البنوك نسبة الفائدة على القرض الاستهلاكي إلى 1.50 في المئة شهرياً وهو ما يعادل فوائد سنوية بنحو 20 في المئة بجانب النفقات.

وعلى الصعيد الآخر يحصل البنك على فوائد سنوية على الودائع لديه بنسب تتراوح بين 10 و12 في المئة.

وثبت البنك المركزي التركي سعر الفائدة عند 10.25 في حين رفع فائدة نافذة السيولة المتأخرة.

ومع عدم رفع الفوائد المقدمة على الودائع، اتسعت الفجوة بين الودائع لدى البنوك والقروض التي تمنحها بنحو عشرة نقاط.

قد يعجبك ايضا