اتحاد الإيزيديين يستنكر ممارسات الاحتلال التركي ضد الإيزيديين في عفرين

اتحاد الإيزيديين في عفرين استنكر ممارسات الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة له ضد القرى والمعابد والمراكز الإيزيدية في عفرين من خلال بيان أصدره للتنديد بممارسات جيش الاحتلال
جاء فيه أنه ومنذ مئات السنين تتعرض الديانة الإيزيدية لحملات إبادة لا حصر لها، كان أقصاها أثناء الاحتلال العثماني
ومع بداية الأزمة السورية وحدوث فراغ إداري في العديد من مناطق الشمال ، تأسست الإدارة الذاتية الديمقراطية التي اعترفت ولأول مرة بوجود المكون الإيزيدي إذ سارعت الجمعية الإيزيدية الى فتح مدارس في القرى الإيزيدية لتعليم الشباب والأطفال قواعد وأصول ديانتهم .
كما أضاف البيان أنه ومع بدء الهجوم التركي على عفرين بدأت الفصائل المتشددة المرافقة لجيش الاحتلال تهديدات بقتل وذبح الإيزيديين وبأنهم سيكملون ما بدأوه في شنكال وعند دخولهم القرى الإيزيدية دمروا المزارات والأماكن الدينية وحاولوا فرض لباس محدد على النساء الايزيديات في محاولة من الفصائل الإرهابية فرض الثقافة والفكر المتطرف .
اتحاد الايزيديين أشار أيضاً إلى اختطاف الشباب الإيزيديين من قبل مرتزقة والتحقيق معهم بعد تعذيبهم بشكل وحشي واتهامهم بتهم لا أساس لها
وفي ختام بيانه ناشد اتحاد الإيزيديين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والعالم بالتدخل لحماية الإيزيديين المهددين بالإبادة من قبل الفصائل الإرهابية والدولة التركية .

قد يعجبك ايضا