ابتكار مخ اصطناعي لعلاج الأمراض الدماغية مستقبلاً

ابتكر باحثون أميركيون مخاً اصطناعياً ينمو ويتطور في المختبر مثل الدماغ البشري، لدرجة إمكانية استخدامه من قبل العلماء لدراسة الأمراض الدماغية وعلاجها مستقبلاً.

وأجرى الباحثون تحليلات جينية لما يسمى “الأورجانويد”، وهي خلايا جذعية تنمو في المختبر لمدة تصل إلى 20 شهراً، ووجدوا أن الأدمغة الاصطناعية تنمو على مراحل وفقاً لساعة داخلية تطابق تطور أدمغة الرضع الحقيقية.

ومن جانبه، قال مؤلف الدراسة وطبيب الأعصاب “دانيال جيشويند” من جامعة كاليفورنيا، بأن الابتكار الجديد سيساعد العلماء مستقبلاً في مجال تطوير علاجات الأمراض الدماغية، مثل الزهايمر والخرف والاضطرابات العصبية، بما في ذلك التوحّد والصرع والفصام.

قد يعجبك ايضا