ابتكار طبي يختصر تشخيص أمراض القلب من أيام لدقائق معدودة

صمّم فريق بحثي من معهد أبحاث الإلكترونيات والاتصالات الكوري الجنوبيETRI)) جهازاً لتشخيص خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك باستخدام قطرة دم واحدة وفي غضون 15 دقيقة فقط.

وصنع الباحثون الجهاز الجديد على شكل جهاز الميكروويف، وبإمكانه معالجة واحد ملّي لتر من الدم في ثلاث دقائق، وتستغرق العملية بأكملها من أخذ عينات الدم والتشخيص 15 دقيقة فقط.

ويمكن للجهاز قياس 5 أنواع من المؤشرات الحيوية للبروتين والذي يرتفع في مستويات التركيز إذا كان المريض يعاني تصلباً في الشرايين، وفرط شحميات الدم، أو سكتة قلبية محتملة.

يُذكر أن تشخيص أمراض القلب الحالية تستغرق يومين أو ثلاثة أيام على الأقل ومن الصعب توافرها في المستشفيات المحلية الصغرى، على عكس الجهاز الجديد الذي يمكّن المرضى من تلقي التشخيص في مراكز الرعاية الصحية المحلية والمستشفيات الصغيرة ومستشفيات النقاهة.

قد يعجبك ايضا