ابتكار جهاز جديد لعلاج إصابات العمود الفقري دون جراحة

ابتكر فريق من جامعة كامبريدج البريطانية، جهازاً جديداً يبشر بثورة في علاج إصابات العمود الفقري دون جراحة ويمنح الأمل للمصابين بالشلل.

وأقدم الفريق البحثي، على لف غرسات رفيعة جداً حول محيط الحبل الشوكي، وذلك للحصول على معلومات من العمود الفقري بأكمله، حيث يصبح فيها التسجيل الآمن للحبل الشوكي بزاوية 360 درجة ممكنًا.

ويستطيع الجهاز أن يسجل الإشارات دون التسبب في أي ضرر للأعصاب، وفي الاختبارات على الحيوانات، نجح الباحثون في استخدامه لتحفيز حركة الأطراف، وأظهرت اختبارات أخرى على نماذج الجثث البشرية أنه يمكن زرع الجهاز بنجاح في البشر.

بما أن علاج إصابات العمود الفقري لا تزال غير متوفرة، فإن باحثي جامعة كامبريدج يضعون حالياً خططاً على المدى القريب لاستخدام الأجهزة الإلكترونية لمراقبة نشاط الأعصاب في الحبل الشوكي أثناء الجراحة.

ويعالج الابتكار الطبي الجديد إصابات العمود الفقري دون الحاجة إلى إجراء جراحة في الدماغ، وهو ما سيكون أكثر أماناً للمرضى.

قد يعجبك ايضا