ابتكار جديد يمكّن البكم من التحدث

ابتكر باحث الدكتوراه في جامعة “أدنبرة” الأسكتلندية “سكوت ويلينغتون” سمّاعات رأس خفيفة الوزن للألعاب، تُمكّن البُكم من التحدث، عبر مراقبة الموجات الدماغية واستخدام جهاز للتحدث ينطق الكلمة بمجرد تخيلها.

وتستخدم سماعات الرأس الجديدة نظام التخطيط الكهربائي للمخ، لتتبع الإشارات المخية التي تتم معالجتها عن طريق الحاسب الآلي، مستخدماً الشبكات العصبية وأساليب التعلم الآلي لتحديد الكلام الصادر عن أفكار المرضى المصابين بالبكم.

وأكد سكوت أن الابتكار الجديد لا يقرأ الأفكار بشكل كامل، ولكن على الشخص تخيل الكلمة التي يريد نطقها حتى ينجح الجهاز في التحدث بما يريده.

يُذكر أن الابتكار الجديد سيستفيد منه فقط الأشخاص البكم الذين فقدوا النطق نتيجة الإصابة بأمراض مختلفة مثل السكتات الدماغية ومرض العصب الحركي وحالات الانتكاسات العصبية وغيرها.

قد يعجبك ايضا